الرئيسية / منوعات / تكبيرات عيد الاضحي المبارك 2016-1437

تكبيرات عيد الاضحي المبارك 2016-1437

تكبيرات عيد الاضحي المبارك 2016-1437 ، يبدأ العيد الأضحي يوم الثاني عشر من سبتمبر الجاري حيث يجلب الفرحة لجميع المسلمين والمصليين ، ولكن علي المسلمين تأديه التكبيرات بشكل صحيح ، فللتكبيرات عدة صيغ وعلى المسلم أن يكبر قائلاً “الله أكبر” قبل ذبحه أي غنم أو طائر مما حللهم الله -عز وجل- ، فتعتبر صيغة التكبير في العيدين والمستحبة والمشهورة والمعروفة لدي الصغير والكبير ، هي أن يقول المصلي  “الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله الله أكبر الله أكبر ولله الحمد” وهذا التكبير غير مقيد بالصلوات بل أنه مستحب في المساجد والمنازل والطرقات والأسواق .

يبدأ المصلون جميعهم بقول التكبيرات من بعد غروب الشمس في ليلة العيد وينتهي ذلك عندما يخرج الإمام ليبدأ الصلاة.

 

فقد قال ابن قدامة في المغني: ويظهرون التكبير في ليالي العيدين وهو في الفطر آكد؛ لقول الله تعالى: وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ، وجملته أنه يستحب للناس إظهار التكبير في ليلتي العيد في مساجدهم ومنازلهم وطرقهم مسافرين أو مقيمين لظاهر الآية المذكورة.

 

وذكر الإمام الشافعي رحمه الله : يكبر الناس في الفطر حين تغيب الشمس ليلة الفظر فرادى وجماعة في كل حال، حتى يخرج الإمام لصلاة العيد، ثم يقطعون التكبير.

 

فعلي المسلم أن يستغيث ربه ويطلب إليه المغفرة ، محاولاً الصيام في هذه الأيام المفترجة وأهمها يوم عرفة قبل العيد..

 

فتكبيرات العيد يرددها كل المصليين والإمام لتأكيد وترسيخ وحدانيته الله وعظمته عز وجل شاكرين الله علي نعمه الكثير التي لن يستطيع الإنسان المسلم أن يحصيها وتتوالي التكبيرات لمدة الأربعة أيام كلها (بعد اليوم الأول وهي أيام التشريق) ويكثر المصلين بالصلاة على الحبيب محمد -صلى الله عليه وسلم- والإكثار بالدعاء في هذه الأيام المفترجة والقيام بالليل .

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *