الرئيسية / الفن / برامج المقالب ارهاب للمشاهد أم للضيف ؟

برامج المقالب ارهاب للمشاهد أم للضيف ؟

فى مفاجئه صادمه صرح بها بعض من الأطباء النفسيين ومتخصصين فى علم النفس الاعلامى أنهم يشككون فى حقيقة برامج المقالب التى انتشرت بحلول الشهر الكريم ، فقد ذكروا انه لو كانت تلك المشاهد التى نراها حقيقيه وبالفعل عاشها الفنان لأصيب بارتفاع الضغط الشديد وربما يتوقف قلبه فجأه ، لانه يتعرض لموقف مرعب وصادم مما قد يشكل خطورة كبيره على حياته لان تلك المواقف قد تصيبه بصدمه عصبيه يحدث معها شلل دماغى او سكته دماغيه مفاجئه  .

الأمر الذى بات عجيبا فبرغم تلك التصريحات وبرغم حالات الهلع والتخويف التى ينتهجها رامز جلال وهانى رمزى فى برامجهم الا انها تظل هى التى تحتل الصداره فى نسب المشاهده على مستوى العالم العربى كله وليس فى مصر فقط ، الامر الذى جعل علماء النفس يحذروان من خطورة التعرض المستمر لمثل هذه المشاهد .

كما اكد علماء النفس ان اغلب برامج المقالب الحاليه لا تمثل سوى عملية استخفاف بالمشاهد ، والدعوة للعنف والحث على انتهاج سلوكيات والفاظ غريبه وزرعها فى اطفالنا .

ومن الملاحظ ان تلك النوعيه من البرامج الغريبه قد شكلت خطرا كبيرا  على قيم الشعب المصرى وغيرت فى طبيعته العاطفيه فهذا الشعب الذى بكى حرقة ً على خطاب حسنى مبارك ما قبل التنحى عندما ضرب على عاطفتة بكلمات تم كتابتها بحكمه من خبير نفسى ، لم يكن يتصور انه هو نفس الشعب الذى سيضحك ويلهو ويسخر لرؤيه شخص سيغرق او يحترق او يقتل ، ما يدل على ان هناك تغيرات خطيره فى طبيعه الشعب سببتها تلك البرامج .

هذا وقد اعتبر نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعى هذه البرامج  بمثابه شيئ عابث لا هدف له حتى انه لا يؤدى دوره كسخريه وضحك ، وانها تمثل تهديد للسلام الاجتماعى ، وضرب للقيم التى ترسخت فى الشعب منذ القدم .

وقد حرم الازهر تلك النوعيه من البرامج حيث ذكر احد علماء الازهر ان هذه النوعيه من البرامج تقوم على الخداع والكذب والترهيب والتخويف وهو مخالف للشريعه الاسلاميه وناشد المواطنون بضرورة مقاطعتها .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *