الرئيس الالماني شتاينماير قصة نجاح اردوغان مع تركيا تتعرض للخطر

Advertisemen
قال الرئيس الألماني فرانك فالتر شتايمنماير في اولي كلماته، ان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، يجازف بكل ما حققته تركيا من إنجازات وتقدم في السنوات الأخيرة ،وأكد ان ما يقوم به ارودغان قد يضر بشكل كبير العلاقات التركية الألمانية وكذلك علاقات تركيا مع شركائة. وتشهد تركيا في الوقت الحالي خلاف مع ألمانيا وهولندا، ويرجع سبب الخلاف الي قيام مسؤولي للترويج للأتراك المقيمين في المانيا وهولندا من أجل الاستفتاء علي الدستور التركي الجديد الذي يعطي الرئيس التركي الحالي رجب طيب ارودغان سلطات أكثر، ويبلغ تعداد الناخبين في تركيا الي حوالي 53 مليون ناخب، منهم حوالي 2.5 مليون ناخب تركي في الخارج. الرئيس الألماني فرانك فالتر شتايمنماير في اولي كلماته اليوم الأربعاء، في كلمة بمناسبة تنصيبه رئيسا وهو منصب شرفي إلى حد كبير "نظرتنا لتركيا مشوبة بالقلق من أن كل شيء بني على مر السنين والعقود آخذ في الانهيار". وأضاف "الرئيس أردوغان.. أنت تعرض كل ما بنيته مع الآخرين للخطر". وأكد أنه يرحب بأي "علامات ذات مصداقية" على تخفيف الموقف. وقالت مصادر تركية أن ألمانيا تستخدم أساليب نازية من أجل منع وزارء أتراك من عقد لقاءات جماهيره، ويرجع سبب غضب ركيا بعد أحتجاز الصحفي التركي الألماني دينيز يوغل. وقال في البيان نفسه "توقفوا عن التشبيهات بالنازي التي لا يصح ذكرها... لا تقطعوا العلاقات بمن يريدون عقد شراكة مع تركيا. احترموا حكم القانون وحرية الإعلام والصحفيين. وقال الرئيس التركي أروغان اليوم الاربعاء أن أغلب الأوروبيين في أنحاء العالم لن يتمكنوا من السير في الشوارع بشكل أمن في حالة الإستمرار علي الموقف الحالي أتجاه تركيا. ومنعت ألمانيا وهولندا مسؤولي اتراك من عقد حملات للحشد من أجل الأستفتاء التركي المقرر اقامته في الأحد 16 أبريل 2017المقبل من أجل زياده صلاحيات الرئيس التركي أروغان.
Advertisemen