خطر المجاعة يهدد المواطنين شرق العاصمة السورية دمشق بسبب الاشتباكات

Advertisemen
أعلن مستشار الأمم المتحدة للشؤون الانسانية ان خطر المجاعة يهدد المواطنين شرق العاصمة السورية دمشق بسبب الاشتباكات ، إن الاشتباكات التي تجري حول العاصمة السورية دمشق وتحديدًا شرق دمشق،تعطل بشكل كبير وصول المساعدات الإنسانية الي حوالي 350 ألف مواطن سوري، حيث أكد ان المواطنين يعتمدون بشكل كلي علي الإمداد الخاصة بالامم المتحدة، حيث اكد ان المجاعة ستصبح لا مفر منها في حالة عدم تمكنا من الدخول خلال الأسابيع المقبلة، حيث أكد إيغلاند ان وقف القتال ضروري بشكل كبير من أجل دخول قوافل المساعدات الي احياء دمشق، ويذكر ان ميليشات الاسد تفرض حصار جوي وبري علي المواطنين في المناطق التي تقع حول دمشق. في الوقت نفسه وجهت وسائل إعلامية روسية وعالمية إنتقادات كبيرة إلي ميليشات الاسد وبعض الميليشات المقاتلة، بعد نجاح الثوار في التسلل والتقدم بشكل ملحوظ داخل العاصمة السورية دمشق. يذكر ان مجموعة كبيرة من فصائل المعارضة السورية قد شنت هجومًا كبيرًا شرق العاصمة السورية دمشق،حيث اوقعت اكثر من 500 بين قتيل وجريح من ميليشات الاسد، بينما شنت الفصائل نفسها عدة هجمات علي مواقع حكومية شمال حماه، وكذلك هجمات صاروخيه علي مطار حماه.
Advertisemen