مصر تتفق علي ضبط وسائل الإعلام مع السودان

Advertisemen
قام وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور مع نظيره المصري سامح شكري اليوم الثلاثاء، خلال إتصال هاتف، حيث كان الحوار علي طُرق تطوير العلاقات المصرية السودانية وظبط وسائل الإعلام غير المسؤولة التي ظهرت بشكل كبير في الوقت السابق. حيث اكد بيان رسمي لوزارة الخارجية السودانية إن الوزيرين قاموا بالإتفاق علي الإلتزام علي تحسين العلاقة السودانية المصرية ، وأكد البيان الذي تابعه بريت نيوز علي ضرورة توثيق العمل المتواصل علي التعاون والتنسيق المشترك والإلتزام بتطبيق برنامج تعاوني التي تم إقرارها خلال إجتماع اللجن الرئيسية بين البلدين. وأكد الوزير المصري ونظيره السوداني علي ضروره تكثيف العلاقات بشكل كبير علي كيفية التعامل بإقصي درجات الحكمة مع المحاولة علي إثاره الفتنة مع جانب بعض وسائل التواصل الإجتماعي ووسائل إعلامية اخري ، حيث اكد سامح شكري ان هناك تسعي للوقيعه والضرر بتلك العلاقة بما لا يتفق ، وتفاصيل صلابتها ومتانت التعاون بين البلدين الشقيقين. حيث أكدت علي رفضها الكامل للتجاوزات غير المقبولة أو الإساءة لأي من الشعبين او الحكومتين تحت أي ظرف من الظروف او الأسباب. حيث اتفق الوزير المصري والسوداني علي عقد جولة التشاور السياسي القادم بالخرطوم علي مستوي وزيري الخارجية خلال النصف الأول من شهر أبريل من عام 2017 ، حيث تأتي هذه الإتفاقيات ضمن ما سماه السودان أنها حملة مصرية من قبل وسائل الإعلام المصرية غير المسؤولة. >
Advertisemen